28/09/2020

أشرف السيد محمد الفاضل كريم وزير تكنولوجيات الاتصال يوم الاثنين 28 سبتمبر 2020 على افتتاح الدورة الأولى لمنتدى الاستثمار والتمويل الذي نظمته ولاية سوسة بالشراكة مع هياكل التمويل العمومية والخاصة بالجهة وذلك بحضور السيدة سهام العيادي كاتبة الدولة لدى وزير الشباب والرياضة والإدماج المهني والسيدة رجاء الطرابلسي والية سوسة بالإضافة الى أعضاء مجلس نواب الشعب بالجهة.

وأبرز السيد محمد الفاضل كريّم خلال افتتاح المنتدى ان برنامج تونس الذكية وبرنامج تونس الناشئة يمثلان ركيزتان أساسيتان لتدعيم وتعزيز مناخ الاستثمار في تونس موضحا ان برنامج تونس الذكية يهدف إلى التعريف بتونس كوجهة للاستثمار في مجال تكنولوجيات الاتصال من خلال توفير الأرضية الملائمة للاستثمار من حيث البنية التحتية، تبسيط الإجراءات، وتأهيل الكفاءات المختصة ذات القيمة المضافة العالية. حيث مكّن البرنامج منذ انطلاقه الفعلي من توفير قرابة 20 ألف موطن شغل. كما كشف الوزير ان الوزارة تعمل على تقييم هذا البرنامج وتدعيمه بمبادرات مجددة تدعم مردوديته وتمكن من انتهاز الفرص التي يمكن ان تتاح ما بعد جائحة كورونا خاصة فيما يتعلق بإعادة تموقع أنشطة المساندة للشركات الأجنبية في السوق المفتوحة Offshoring ; nearshorring

وبخصوص برنامج تونس الناشئة أشار الوزير الى انّه يندرج ضمن استراتيجية الدولة الداعمة لمنظومة التجديد والابتكار والتشجيع على المبادرة الخاصة وبعث المشاريع لتعزيز القدرة التشغيلية في قطاع تكنولوجيات الاتصال حيث يرتكز على 4 محاور أساسية متمثلة في:

1-الإطار التشريعي والترتيبي Startup act الذي يمثل المنطلق الرئيسي لتحقيق رؤية البرنامج ويوفر مناخا محفزّا للمؤسسات الناشئة حيث ساهم منذ انطلاق تفعيله في افريل 2019 في خلق دينامكية لدعم المبادرة الخاصة تجسّدت من خلال إسناد 327 علامة مؤسسة ناشئة.

2-آليات التمويل والمرافقة من خلال وضع حوافز لتطوير منظومة المؤسسات الناشئة وتركيز آليات جديدة للتمويل متمثلة في صندوق صناديق وصناديق استثمار مختصة في تمويل المؤسسات الناشئة ومحاضن المؤسسات. وأوضح ان من الأهداف المرجوة لهذا المشروع ان يتم رصد مبلغ 250 مليون دينار لتمويل صندوق الصناديق.

3-تطوير القدرات والمهارات وذلك من خلال تطوير التفاعل مع الجامعات ومخابر البحث ومراكز العمل عن بعد والأقطاب التكنولوجية بما يضمن إدماج الجهات.

4-الإدماج الجغرافي والهدف منه جعل ديناميكية المؤسسات الناشئة متناغمة ومتكاملة على المستويات الإقليمية والوطنية والمحلية.

وعبّر الوزير بالمناسبة عن امله في ان ينجح هذا البرنامج خلال الخمس سنوات القادمة في انشاء ألف مؤسسة ناشئة وتحقيق مليار دينار كرقم معاملات تراكمي بالإضافة الى النجاح في بعث مؤسسة ناشئة تونسية عملاقة وذات بعد عالمي (LICORNE).

وذكّر الوزير في كلمته بجملة القوانين التي وضعتها الدولة لتحسين مناخ الاستثمار ولتحفيز المستثمرين التونسيين والأجانب على غرار قانون الاستثمار والقانون المتعلق بمراجعة منظومة الامتيازات الجبائية والقانون المتعلّق بتحسين مناخ الإستثمار.

وأدّى السيد محمد الفاضل كريّم بالمناسبة زيارة الى القطب التنموي بسوسة اطلع خلاله على نشاط ومكونات وانجازات القطب. كما تحوّل الى عدد من المؤسسات الناشئة حيث استمع الى عروض قدّمها مجموعة من أصحاب المؤسسات الناشئة والباعثين الشبان المنتصبين بالقطب حول نشاط عملهم والحلول التكنولوجية التي يقومون بتطويرها.
 

Top